مراكز علاج الإدمان في مصر

مراكز علاج الإدمان في مصر – بعد تفاقم وتطور مشكلة الإدمان في مصر بل والعالم أجمع كان لابد من الضروري وضع خطة واستراتيجية ناجحة وفعالة لعلاج الإدمان وإنقاذ أبناءنا من الهلاك والضياع فمعظم حالات الإدمان التي لم تكتشف ولم يتم علاجها بشكل سريع انتهت بالوفاة وكان سبب الوفاة هو جرعات زائدة من المخدر في الجسم. 

للإدمان أسباب عديدة ليس فقط السبب الرئيسي هو الغنى وكثرة الأموال فبالرغم من غلوها أتيحت في الأسواق أصناف من المخدرات رخيصة جداً يستطيع أي شاب أن يشتريها، ولكن انعدام الأخلاق وغياب الدين ودور الأسرة له دور رئيسي في الوقوع في تلك المشكلة لذلك تم إنشاء مراكز علاج الإدمان في مصر.

تعريف مصحة علاج الإدمان:

ولأن علاج الإدمان في المنزل له العديد من المخاطر من الانتكاسة والهلاوس والمواقف العدوانية التي لم يستطيع أهل المنزل أن يسيطروا عليها ونسبة الرجوع لتناول المخدرات تكون كبيرة في هذه الحالة لابد من اللجوء إلى المصحات المتخصصة في علاج الإدمان فهي عبارة عن بيئة ومجتمع علاجي تساعد المدمن والمتعاطي في التخلص من الإدمان والعلاج بشكل نهائي.

 تستهدف مراكز علاج الإدمان في مصر جميع جوانب الإنسان النفسية والجسدية والمجتمعية لإعادة تأهيله بشكل جيد وسليم فهي تكون مجهزة بجميع التخصصات التي سوف يحتاج إليها المريض لعلاج ما تم إلحاق الضرر به بسبب المخدرات فمن الجدير بالذكر أن المخدرات تؤثر على المخ والأعصاب والمعدة والكلى والكبد بالإضافة إلى التأثير النفسي التي سوف يلحق بالمريض.

مراكز علاج الإدمان في مصر
مراكز علاج الإدمان في مصر

الخدمات التي تقدمها مصحة علاج الإدمان:

تختلف الخدمات ويختلف برنامج العلاج على حسب الحالة المرضية لكل مدمن وكل متعاطي حيث توجد مجموعة من المعايير التي من خلالها يتم تحديد الخدمات التي ستقدم للمريض ومنها المدة التي استغرقتها فترة الإدمان، وكمية المخدر الذي تم تناوله عن طريق المدمن، وأهم معيار هو نوع المخدر، بجانب الحالة الصحية والنفسية للمريض وهل يعاني من أي أمراض أخرى بجانب الإدمان أم لا وهكذا، مراكز علاج الإدمان في مصر تقدم مجموعة من الخدمات منها:

  • جلسات تسمى بجلسات الديتوكس وهي عبارة عن تنظيف الجسم من السموم والمواد المخدرة الموجودة في دم المدمن.
  • في بعض الحالات يقوم المركز بتوفير إقامة كاملة في غرفة مستقلة به حتى يتم الشفاء والعلاج تحت إشراف الفريق الطبي.
  • توفير العلاج النفسي عن طريق كادر طبي كامل متخصص في العلاج النفسي وتأهيل المريض للحياة مرة أخرى بطريقة صحيحة.
  • في بعض مراكز علاج الإدمان في مصر يتم توفير مجموعة من أساليب الترفيه مثل مشاهدة التلفاز أو الانضمام لمجموعات خيرية لمساعدة الغير أو لمساعدة الحيوانات الأليفة لقضاء وقت الفراغ.
  • يقوم الطبيب بعلاج المدمن في جلسات متفرقة إن كانت حالته متوسطة أو تميل إلى الخطورة ويكتفي بالذهاب إلى العيادات الخارجية فقط دون المكوث في المستشفى.
  • تقوم تلك المستشفيات بإمداد المرضى بالكتب النافعة والتي تساعد في العلاج بشكل سريع خاصة العلاج النفسي.
  • توفير صالات ألعاب رياضية للمرضى داخل المستشفى للحصول على الطاقة والحيوية والنشاط والشعور بتغيير في نظام حياتهم الروتيني.
  • تقدم المراكز المتخصصة لعلاج الإدمان رعاية كاملة بدون مقابل.
  • تقدم مراكز العلاج أدوية وعلاجات طبية تعمل على تخفيف أعراض الانسحاب التي يتعرض لها المتعاطي.
  • لا تتوقف طرق إدمان المخدرات في تلك المراكز على علاج الإدمان فقط ولكنها تركز بشكل كبير على تعليم الشخص المتعاطي طرق التعامل مع المرض النفسي التي سيواجه بعد العلاج. 

كيف يتم علاج المدمن داخل المصحة؟

لابد من علاج الإدمان في أماكن مخصصة وهنا نعني الذهاب إلى مراكز علاج الإدمان سواء كانت حكومية بالمجان أو المصحات الخاصة بمقابل مادي، حيث هناك نجد طرق مناسبة وخاصة لعلاج كل مدمن على حدى وحسب حالته الصحية والنفسية. 

يوجد في مراكز علاج الإدمان في مصر العديد من البرامج المتبعة لعلاج الإدمان وكما قلنا يتم اختيار البرنامج على حسب حالة المريض، فهناك برامج تستغرق حوالي 3 شهور وبرامج تستغرق 9 شهور و12 شهراً ويتم مد فترة العلاج على حسب استجابة المريض للعلاج ولكن في جميع البرامج يوجد ثلاث مراحل يتم اتباعها وهما: 

قد تعجبك هذه المواضيع ..
1 of 15

المرحلة الأولى: وهي أهم مراحل العلاج وفيها يتم إزالة السموم من الجسم والتوقف عن تناول المخدرات بشكل نهائي وعلاج أعراض الانسحاب التي تطرأ على المريض أثناء فترة العلاج وهدف هذه المرحلة هو مساعدة الجسم على القيام بدوره الطبيعي في التخلص من السموم والمواد المخدرة الموجودة في جسم المريض.

المرحلة الثانية: بعد إزالة السموم من جسم المتعاطي ويتم علاج أعراض الانسحاب تبدأ الخطوة التالية وهي مرحلة العلاج النفسي والسلوكي، فهناك العديد من تلك البرامج التي يتم اتباعها في مرحلة العلاج السلوكي فهناك برامج للعلاج النفسي الفردي والعلاج النفسي الجماعي وعلاج سلوكي معرفي وبرامج تسمى ببرامج دعم الذات والتي تتم بين المتعافين التي سبق لهم التعرض لنفس التجربة من قبل وبين المرضى الذي يتلقون العلاج بالإضافة إلى برامج علاج ترفيهية لقضاء وقت الفراغ، كل هذا يتم تحت إشراف كادر طبي متخصص في علاج الحالات النفسية.

المرحلة الثالثة: ويطلق عليها مرحلة المتابعة، فمن الجدير بالذكر أن ليس الهدف من مراكز علاج الإدمان في مصر هو التوقف عن التعاطي وعلاج الإدمان فقط فهي تركز على عدم رجوع المريض مرة أخرى للمخدرات أو ما تعرف بالانتكاسة فتهدف هذه المرحلة إلى منع حدوث تلك الانتكاسة والمتابعة المستمرة بعد خروج المريض من المستشفى.

 الفريق الطبي داخل المصحة:

 يوجد في مصحة علاج الإدمان العديد من الكوادر الطبية المتخصصة في علاج المرضى والتي تتكون من العديد من التخصصات بل وجميع التخصصات ومنها:

  • الصحة النفسية والعلاج السلوكي.
  • أطباء متخصصة في التحاليل المعملية التي تكشف كمية المخدر الموجودة في الجسم.
  • أطباء متخصصة في الجهاز الهضمي لعلاج ما تم إلحاق الضرر به بعد تناول المخدرات فكما قلنا من قبل إن تناولها يؤثر على الكلى والمعدة والكبد والجهاز الهضمي بأكمله.
  • أطباء متخصصة في التخدير للسيطرة على المواقف العدوانية والهلوسة التي يتعرض لها المريض. 

هل يتم شفاء المريض بعد الخروج من مصحة علاج الإدمان؟

علاج الإدمان في المصحات المتخصصة لذلك هو الوسيلة الوحيدة والفعالة في التخلص من الإدمان ولكن إذا تم تنفيذ برنامج العلاج وما بعد العلاج بطريقة سليمة وصحيحة واتباع خطوات التأهيل الاجتماعي والسير على برنامج الرعاية الصحية النفسية والجسدية ستكون نسبة التعافي بشكل نهائي عالية.

والأهم من الشفاء هو منع حدوث الانتكاسة والرجوع للإدمان مرة أخرى، ولم يتم ذلك إلا بوجود كادر طبي متخصص يسير على الطرق المنهجية في علاج المرضى والتركيز على المرحلة الثالثة والتي تم ذكرها سابقاً وهي مرحلة المتابعة مع المريض بعد الخروج من المستشفى بجانب هذا دور العائلة والأصدقاء في الدعم النفسي والمعنوي.

نصائح مستشفى إشراق للمريض بعد الخروج من مصحة الإدمان:

مستشفى إشراق من أهم مراكز علاج الإدمان في مصر والتي تنصح المرضى وأهل المرضى بمجموعة من النصائح التي يجب عليهم اتباعها وهي:

  • تقوية الوازع الديني.
  • عدم تناول المخدرات تحت أي سبب من الأسباب حتى إذا كان على سبيل التجربة فقط.
  • التواصل مع الأسرة.
  • إشغال وقت الفراغ بأشياء ونشاطات نافعة.
  • اختيار الأصدقاء والمجتمع بشكل جيد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.