علاج الشبو

علاج الشبو – الشبو أو ما يعرف بالقاتل الصامت ذلك المخدر الذي انتشر بين شباب العرب وذلك بسبب رخص سعره وقوة مفعوله، وفي الواقع الشبو هو مخدر من المخدرات الخطيرة التي ظهرت في الدول الغربية ثم بدأ في الظهور في العالم العربي بقوة، ويحتاج علاج إدمان هذه المخدر الاستعانة بأحد مراكز علاج الشبو هو الخطوة الأولى للتخلص من هذا المخدر القاتل الذي يصفه المدمنين بأنه من أقوى أنواع المخدرات.

وهناك بعض المخدرات التي لا يصلح معها العلاج في البيت وذلك بسبب الأعراض الانسحابية للمخدر والتي تكون شديدة وخطيرة، وقد يحتاج المدمن إلى استشارة الطبيب المختص والمراقبة في علاج الإدمان عن طريق إعطاء المدمن بعض أدوية علاج الإدمان والتي يمكن أن تخفف من حدة الأعراض الانسحابية من خلال استخدام احدث برامج التأهيل النفسي والسلوكي.

 تعريف مخدر الشبو:

الشبو هو مادة كريستالية تشبه الزجاج، ويتم استخرجه من مادة الامفيتامين المنشطة.

تركيب مخدر الشبو:

يتركب مخدر الشبو من مادة الأمفيتامين المنشطة، وتعتبر مادة الأمفيتامين من أشد المخدرات خطورة لأنها تستهدف هرمونات الموجودة في الدماغ والمسؤول عن الحالة المزاجية والحركة.

أعراض انسحاب الشبو:

تشمل أعراض الانسحاب، الإصابة بالاكتئاب والإعياء الشديد وأحياناً زيادة تناول الطعام، كما تشمل أعراض انسحاب الشبو الإصابة بالقلق، والصداع، وحدوث بعض الانفعالات الحركية، وفرط الحركة والنوم، والنوم بعميق.

وزيادة التفكير في الانتحار، وأعراض انسحاب الشبو قد تستمر أيام للمدمن المتقطع، كما أنها يمكن أن تطول لأسابيع وشهور للمدمن المستمر بصورة إدمانية.

هذا ويُلاحظ أن هنالك عدة طرق مختلفة باتت شهيرة جراء تعاطي هذا المخدر من بينها:

وتتمثل في استنشاق الشبو يعتبر هذا من أهم طرق تعاطي هذا المخدر الأكثر خطراً في أنواع المخدرات، ويتم ذلك الاستنشاق من خلال سحق مادة الشبو التي تتكون من حبيبات صغيرة، حتى تتحول إلى بودرة ويتم استنشاقها.

من طرق تعاطي الشبو عن طريق التدخين هذه الطريقة الأكثر انتشاراً ويكون تدخين الشبو من خلال وضع تلك المادة في علبة الحرق التي يكون لها فتحة واحدة توصل بأنبوب يتم عن طريقها تدخين الدخان المتسرب من عملية حرق حبيبات الشبو في تلك العلبة التي تكون أشبه بفكرة تدخين السيجار.

وطريقة الحقن في تعاطي الشبو من أكثر الطرق انتشاراً بين مدمني تلك المخدر، ويكون هذا الحقن من خلال إذابة مادة الشبو في كمية من الماء المقطر ويتم وضعه في سرنجات وإعطائه لمريض الإدمان عن طريق حقن الوريد.

بالإضافة إلى ما قد سبق هناك طريقة رابعة وهي الطريقة الأخيرة من تلك الطرق التي يتم من خلالها تعاطي مريض إدمان المخدرات لمخدر الشبو وهذه الطريقة تتمثل في تناول حبيبات الشبو عن طريق البلع بواسطة الفم.

الشبو
الشبو

علاج ادمان الشبو:

يتم علاج الشبو من خلال مجموعة من الخطوات والتعليمات التي يجب تطبيقها هي ما يلي:

  • زيادة الرغبة لدى المدمن في العلاج وذلك لأن لها تأثير على قابليته للعلاج، استجابة الجسم للدواء.
  • يجب اللجوء إلى الطبيب المختص في إحدى المصحات العلاجية المتخصصة وذلك لأن الشبو يعتبر من أخطر وأصعب المخدرات وتأثير فوري وسريع.
  • يقوم الأطباء المختصون في علاج الشبو بحقن المريض بالمخدرات الأقل ضررًا وذلك لمساعدة المدمن في التخلص من آثار الشبو وتجاوز هذه المرحلة القاتلة.
  • كما يجب أخذ الحذر والحرص التام من قبل الأطباء لمدمني الشبو لأنه يمكن أن يلجأ إلى الانتحار أكثر من مرة خلال فترة العلاج.
  • يجب إبقاء مدمني الشبو داخل المصحة العلاجية خلال فترة العلاج وذلك حتى لا يعود مرة أخرى إلى إدمانه، لأنه مازال ضعيف جدًا تجاه تعاطي المخدرات.

كما يلاحظ أن خطوات علاج الشبو الفعلية والمتبعة في مراكز التأهيل تبدأ من:

  1. يجب اللجوء لمراكز متخصص لعلاج مخدر الشبو، وبها مجموعة من الأطباء المتخصصين لعلاج هذا النوع الخطير من المخدرات.
  2. يتم استخدام بعض الأدوية المخدرة الأقل ضررا من الشبو، وتحت استشارة الطبيب المختص.
  1. كما يجب التعامل مع فترة انسحاب المخدر من الجسم بحذر شديد، ومراقبة الشخص المدمن وقد يلجأ هذا الشخص إلى الانتحار خلال هذه الفترة.
  2. إجراء بعض التحاليل الطبية التي تظهر وجود تأثير الشبو في الجسم، وبعدها يتم تأهيل المدمن بدنياً، واجتماعياً وذلك بعد الانتهاء من العلاج.
  3. هناك فترة تعرف بفترة النقاهة والتي يجب أن تتم تحت إشراف الطبيب المختص وداخل مراكز علاج الشبو، وتزداد احتمالية الانتكاس خلال هذه الفترة والرجوع إلى تعاطي المخدر مرة أخرى.

عقب ذلك يتم اتباع عدد من أنظمة العلاج التأهيلية في داخل مراكز علاج الإدمان:

وهي التي تظهر في التالي:

  • العلاج الطبي:

قد تعجبك هذه المواضيع ..

الإدمان

1 of 11

يتم خلاله علاج المدمن عن طريق مراحل متعددة للتخلص من الأضرار المدمرة للإدمان، وذلك للوصول للشفاء التام، وعدم إصابة المدمن بالانتكاس.

  • العلاج بالتدريب:

يتم فيه تأهيل المدمنين للعلاج نفسياً وذلك لمواجهة الحياة الجديدة بعد الشفاء من الإدمان، وذلك من خلال حضور مجموعة من البرامج الخاصة بالتنمية البشرية، والدورات التعزيزية للمهارات الخاصة.

  • العلاج الرياضي:

تقوم ممارسة التمارين الرياضة بدور مهم  جداً في مراحل العلاج من إدمان الشبو، وذلك لما لها من تأثيرات فعالة في علاج الإدمان لذا يقوم الأطباء بتحديد نوع الرياضة المناسبة لكل مدمن، والتي تساعده على التخلص من الإدمان.

  • العلاج بالترفيه:

يعتبر الترفيه من العوامل المهمة في علاج الإدمان، كما أنه يساعد في التخلص من الاضطرابات النفسية لذا يجب الاهتمام بالترفيه خلال فترة العلاج، كما يجب العمل على استغلال هذه المواهب، والقيام برحلات ترفيهية، وزيارة الأماكن السياحية، وإقامة حفلات، والمشاركة في التمثيل المسرحي.

  • 5. علاج الشبو في المنزل:

يجب معرفة أولاً إذا كانت الحالة الصحية للمدمن تتناسب مع العلاج المنزلي أم لا، ويتم تطبيق العلاج المنزلي إذا توافرت عدة شروط هي كالتالي:

  1. أن تكون فترة تعاطي مخدر الشبو قصيرة الأمد.
  2. وعدم وصول المدمن لدرجة متقدمة من الإدمان.
  3. ظهور بعض الأعراض البسيطة التي يمكن التحكم فيها في المنزل.
  4. تشجيع المدمن على العلاج وذلك من خلال دعم أفراد الأسرة.

أنواع أعراض انسحاب مخدر الشبو من الجسم:

تظهر العديد من الأعراض الجسدية، والنفسية على مدمني مخدر الشبو:

الأعراض الجسدية لإدمان مخدر الشبو:

  •   يظهر على المدمن بعض الأعراض نتيجة تعاطي مخدر الشبو مثل تساقط الأسنان وفقدان الشهية ونقص شديد في الوزن.
  • كما يعاني المدمن من الإصابة بتقرحات في الوجه؛ والفم، اتساع حدقة العين، وبالأخص بعد تناول المخدر والشعور بالألم في منطقة البطن.
  • وأيضاً يعاني من زيادة نسبة التعرّق وارتفاع في درجة الحرارة، واضطراب نبضات القلب وزيادة ضغط الدم وجفاف الفم والإصابة بالعدوى.
  • ويمكن أن يشعر المدمن بصداع وزغللة في العين وجفاف جلدي، وزيادة الحكة والتعرض لدوار ورعاش والإصابة بـالإسهال أو الإمساك.
  • وظهور بعض الندبات والبثور في الوجه وزيادة الجرعات يمكن أن يصاب المدمنين بجلطات قلبية أو الموت.

الأعراض النفسية لإدمان مخدر الشبو:

  • يصاب المدمن ببعض الأعراض النفسية مثل هوس حك الجلد، هوس نتف الشعر والإصابة بالأرق، وصعوبة في النوم ويمكن أن يستمر المدمن مستيقظاً لمدة ٣ أيام متتالية.
  • كما يصاب المدمن بمرض البارانويا، ويطلق عليه جنون العظمة، الشعور الشديد بتقلبات المزاج.
  • حدوث بعض الاضطرابات في الرؤية، وصعوبة السمع، وعدم القدرة في السيطرة على نوبات الغضب، زيادة نشاطه، والقيام بأعمال شاقة والتخريب.
  • زيادة الرغبة الجنسية مما يدفع المدمن إلى الاغتصاب حتى لو لأحد أفراد أسرته وظهور بعض السلوكيات العدوانية مما يؤدي إلى زيادة الرغبة لديه في ارتكاب الجرائم مثل القتل.
  • الإصابة بجنون الاضطهاد ويعاني شعور المدمن أنه مضطهد من الأشخاص الذي يتعامل معهم. 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.