المخدرات

المخدرات – هي عبارة عن سرطان أصاب العديد من البلاد حول العالم فلا يفرق هذا السرطان عن الذي يصيب الجسم البشري حيث أن أضرار المخدرات فاقت أقوى أنواع السرطان وليس كذلك فحسب بل هي أحد أهم وأشهر المسببات لهذا المرض الخبيث الذي يفتك بالبشرية.

تتعدد أنواع وأشكال وأصناف المخدرات أصبح من الصعب جدًا أن نحصرها أو نسيطر على انتشارها هذا غير أن منظمة الصحة العالمية قامت بوضعها جميعًا في مجموعة من التصنيفات الرئيسية التي تنقسم إلى عدة أقسام وتندرج تحتها جميع أنواع المخدرات.

المخدرات:

كل مادة خام أو مصنعة تحتوي على عناصر مهدئة أو منبّهة أو مهلوسة إذا تم استخدامها في غير الأغراض الطبية فهي تتسبب في خلل وظائف الجهاز العصبي المركزي الحيوية وتتسبب في إصابة المتعاطي بحالة من الوهم والخيال بعيداً عن الواقع وتتسبب في إصابة المتعاطي بالإدمان.

ماهي مكونات المخدرات:

تتكون المخدرات من عدة من المواد الخام أو عدة من المواد المصنعة  وهذه المواد يتم استخدامها طبيًا كمواد مهدئة أو منبّهة أو مهلوسة.

فوائد المخدرات:

  • آلام الأعصاب:

يتم استخدام شتى أنواع المواد المخدرة في الولايات المتحدة لعلاج الألم وعلى رأسهم ألم الأعصاب والذي ينطوي على تلف الأعصاب خاصة.

قد يكون سبب هذا الألم الشديد في اليدين والقدمين مرض السكري والإيدز وإصابات النخاع الشوكي وغيرها من الحالات.

  • الغثيان:

ويوجد سبب آخر شائع جدًا لتناول المخدرات هو علاج الغثيان والقيء الناتج عن العلاج الكيميائي لمرضى السرطان أو للمرضى المصابون بالإيدز.

وقد أثبتت الأبحاث أناستخدام المواد المخدرة أكثر فاعلية في علاج المرضى الذين يعانون من الأعراض المصاحبة للأدوية المضادة للغثيان وكذلك مفيدة في تعزيز الشهية.

  • الصرع:

أظهرت الدراسات أن هناك عدة أنواع من المخدرات تقلل بدرجة كبيرة من الألم لدى الأطفال والبالغين المصابين بمتلازمة دريفت متلازمة لينوكس جوستو وهما نوعان من الصرع من الصعب السيطرة عليهما مع الأدوية الحالية.

  • مرض التصلب المتعدد:

يتم وصف بعض أنواع المواد المخدرة من اجل السيطرة على تقلصات العضلات المنهكة والتصلب المتعدد والتي عادة ما تؤثر بشكل كبير على المشي والنوم.

عادة ما يأتي العلاج في شكل رذاذ عن طريق الفم يحتوي على مشتق من THC و CBD ويتم استخدامه على نطاق واسع في أوروبا.

  • الاكتئاب:

تستخدم لعلاج الاكتئاب لأن لها القدرة على تنشيط المشاعروزيادة التركيز.

تعمل بعض أنواع سلالات المخدرات على تنشيط البشر تمامًا كفنجان من القهوة فهي تعزز نشاط الدماغ ولا تؤثر سلبا على الجسم مثل الأدوية.

  • مرض الشلل الرعاش:

وقد أظهرت الدراسات الجارية أن هناك عدة من المواد المخدرة تساعد في تخفيف التوتر العضلي لدى مرضى “الشلل الرعاش” أو ما يعرف باسم مرض باركنسون.

و هذا الألم عادة ما يكون ناتجًا عن الهزات الناجمة عن هذا الاضطراب في الجهاز العصبي.

  • ألزهايمر:

وقد أظهرت الأبحاث التي أجريت على الحيوانات أن هناك بعض الأنواع منالمواد المخدرة يمكن أن تساعد في تجنب مشاكل الذاكرة وتغيرات المخ المماثلة لمرض الزهايمر.

وقد أظهر نموذج THC أنها قد تبطئ من تقدم هذه الحالة أو توقفها تمامًا.

بالرغم من أن هذه النتائج لا تكفي للتطبيق على حالات المرضى إلا أن الدراسات لا تزال جارية والنتائج واعدة.

  • السرطان:

قد تعجبك هذه المواضيع ..

أضرار المخدرات

أضرار التامول

إدمان المخدرات

1 of 7

نعلم أن هناك عدة أنواع من المواد المخدرة يمكنها أن تخفف من آثار العلاج الكيميائي عند مرضى السرطان ولكن هل تعلم أن الأبحاث المختبرية تُظهِر أن أنواع THE وCBD قد أبطأت نمو الخلايا السرطانية أو أوقفت نموها كليًا.

تشير الدراسات التي تم اجراؤها على الحيوانات إلى أن المواد المخدرة قد تمنع من انتشار بعض أنواع السرطان والعديد من مرضى هذا الداء الخبيث في عدة من الدول حول العالم بدأوا بإستخدامها.

أضرار المخدرات:

أضرار المخدرات الصحية:

واحدة من أخطر الأضرار التي لحقت مدمني المواد المخدرة هو التأثير السلبي لها على صحة وجسم مدمنها.

من أهم أضرار تعاطي المواد المخدرة:

  1. اضطرابات القلب وارتفاع ضغط الدم الذي يسبب أحيانا انفجار الشرايين.
  2. إمكانية التعرض لنوبات الصرع إذا توقف المدمن عن تعاطي المخدر فجأة.
  3. من الممكن أن تسبب حدوث التهابات في الدماغ والتي تسبب الشعور بالهلوسة ومن الممكن تؤدى إلى فقدان الذاكرة.
  4. تؤدى إلى تليف الكبد وتزيد من نسبة السموم في الجسم.
  5. اضطرابات في الجهاز الهضمي وفقدان الشهية مما يسبب الهزال والشعور بعدم الاتزان.
  6. تؤثر سلبًا على النشاط الجنسي.
  7. ضعف الجهاز المناعي.
  8. الصداع المزمن.
  9. تعرض المرأة الحامل لحدوث فقر الدم وإجهاض الجنين وربما يمتد الأمر لحدوث عيوبًا خلقية للأجنة.

أضرار المخدرات النفسية والعقلية:

من الممكن أن يسبب الإفراط في التعاطي إلى حدوث أمراضًا نفسية مزمنة واضطرابات عقلية إذا لم يتم تدارك الأمر.

أهم الأمثلة على الأضرار النفسية والعقلية للمخدرات

  • حدوث خلل في تركيب الدماغ وفي الطريقة التي تعمل بها.
  • سرعة الاضطراب والشعور الدائم بالقلق.
  • إتباع سلوك عدواني تجاه الآخرين.
اسباب انتشار الادمان
اسباب انتشار الادمان

علاج إدمان المخدرات:

ويتم ذلك في 6 مراحل

  • مرحلة نزع السموم من الجسم:

في هذه المرحلة يتخلص الجسم من السموم التي أصبحت جزءًا منه ويتم إزالته تمامًا من الدم.

  • علاج الأعراض الانسحابية:

الأعراض الانسحابية هي عبارة عن مجموعة من الأعراض النفسية والجسدية التي ترافق عملية نزع السموم من الجسم على سبيل المثال اضطرابات النوم والأرق ويصاحب ذلك آلام في البطن وارتفاع الضغط والتعرق وارتفاع درجة حرارة الجسم.

كما يصاحب ذلك حدوث هلاوس عقلية ورغبة ملحة في الانتحار مع بعض الاضطرابات النفسية الشديدة كالاكتئاب الحاد.

  • مرحلة التأهيل:

إنها المرحلة المركزية في علاج الإدمان من المخدرات وقد تستمر مدتها من عدة أشهر إلى عدة سنوات وهذا يتوقف على حالة المريض وقدرته على تحمل العلاج.

  • مرحلة الاستشارات النفسية:

هذه المرحلة تتضمن جلسات العلاج التي تتم بشكل جماعي أو فردي ويتم إعطاء المريض فرصة للتعبير عن ما عانى منه أثناء محاولته للتوقف عن الإدمان.

  • العلاج المجتمعي:

المجتمع يمكنه مساعدة المدمن على العلاج بواسطة إيجاد حلول مناسبة للمشاكل المحيطة به.

  • منع الانتكاس:

في هذه المرحلة تتم متابعة المتعافي باستمرارية بواسطة إجراء التحاليل الدورية للتأكد من عدم تعاطيه للمخدرات مرة ثانية.

الأعراض الانسحابية للمخدرات:

  • اضطرابات في النوم.
  • القيء مستمر أو الشعور بالغثيان.
  • سرعة التنفس أثناء الجلوس أو الحركة.
  • الهلاوس.
  • التخيلات.
  • تشنجات شديدة في الجسم.
  • زيادة الحساسية للألم.
  • العصبية المفرطة.
  • عدم الاستقرار العاطفي.
  • سيلان الأنف.
  • التعرق.
  • التثاؤب.
  • القلق.
  • الرغبة الشديدة في المخدرات.
  • الأرق.
  • الاكتئاب.
  • اتساع حدقة العين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تشنجات في البطن.
  • آلام في العضلات والعظام.
  • آلام شديدة في كافة أنحاء الجسم.
  • الوحدة وعدم صفاء الذهن.
  • ضعف الإدراك ووهن الذاكرة.
  • ضعف الجسم العام وإمكانية حدوث الرعشة .
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • زيادة سرعة ضربات القلب.
  • وجود ميول انتحارية.
  • الإصابة بنزلات برد متكررة.
  • الميل إلى التصرفات العدوانية.
  • الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الشعوربالخمولوالإرهاق.
  • آلام شديدة بالظهر.
  • عدمالقدرةعلىالتركيز.
  • الشعوربالارتباكوالتوتر.
  • النحافة الشديدة وفقدان الشهية.
  • الكسل وفقدان النشاط والحيوية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.