إدمان العادة السرية

إدمان العادة السرية – إن الأقوال المنتشرة كثيرة جداً عن إدمان العادة السرية التي يكون ضررها كبير، على صحة الأفراد، فمثلاً يقال أنها تصيب الأفراد بالعمى، وأحياناً تسبب لهم الجنون، وحب الشباب الذي ينتشر بكثرة في الوجه خصوصاً.

وأيضاً تجعل الجسم به شعر كثيف فهي تزيد منه في الجسم، وإن كانت هذه العادة تسبب السعادة والراحة التي تجعل الأفراد يحصلون عليها بعد ممارستها، ولهذا فإن هذه العادة لها فوائد ولكن ضررها أكبر من فائدتها.

تعريف الاستمناء:

هي شعور شديد بالاستثارة الجنسية والتي تصيب الأفراد عندما يحاولون ملامسة أعضائهم التناسلية، وأيضاً يمكن للإناث والذكور ممارستها معًا ولكن يمكنهم القيام بها بأنفسهم أو لأشخاص آخرين.

وتعتبر من البدائل غير المحببة من أجل إشباع الرغبات والحصول على المتعة عند الذكور والإناث، وإن المواظبة على ممارسة مثل هذه العادة، هي تؤدي بصاحبها إلى الإدمان وهذا يحدث نتيجة لممارستها في سن صغير وحتى فترة الزواج، وقد تتم ممارستها بإستعمال “اليد” وهناك طرق أخرى لممارسة العادة.

خطوات الوصول إلى مرحلة الإدمان:

  • إن البداية بالإحساس بممارسة العادة هي التنبيه الجنسي من خلال الحواس الخمس.
  • مشاهدة بعض المثيرات مثل الصور الإباحية أو مشاهدة مقاطع فيديو جنسية.
  • ثم تأتي المرحلة التي يقوم فيها الفرد بممارسة العادة، من خلال المداعبة والتي تؤدي إلى اللذة.
  • بعد الانتهاء منها يصل الفرد إلى حالة من الندم الشديد والذي يكون معه حالة من القلق والإكتئاب الدائم، من الشعور بالخوف من أن يصل الخبر إلى الآخرين ومعرفتهم بالأمر.

أهم ما يساعد به الاستمناء:

من أهم الأشياء التي يساعد فيها، والتي تحدثها العادة، هي:

  • تجعل الفرد على دراية بما يحب وما لا يحب في الجنس عموماً.
  • وأنها تجعل الرجال أكثر قدرة على السيطرة على هزات الجماع.
  • وتجعل الإناث على دراية كافية بعملية الجماع، وتعلمهم كيفية الحصول على لهزة الجماع.
اسباب إدمان العادة السرية
اسباب إدمان العادة السرية

أضرار الاستمناء:

إن إدمان العادة السرية لها أضرارها الوخيمة مثل الإصابة بالعمى مثلاً، مع أنه لا يوجد دلائل طبية تؤكد أن الاستمناء يوصل الفرد إلى العمى، ولكنه من المؤكد أنه له أضرار لا تحصى، ومنها:

  • الإصابة بالأمراض:

 حيث أنها تجعل الأفراد أكثر عرضة للأمراض، وهذا عن طريق جعل أعضاءه التناسلية يلمسها أحد آخر، وهذا لأن الأمراض يتم تناقلها من خلال السائل المنوي وغيره.

  • انتقال المرض:

 ويحدث الانتقال عند إصابة الفرد الذي يقوم بها بالأمراض فعند ملامسته للطرف الآخر، ينتقل له المرض وعند استخدام الألعاب من شخص آخر، ولهذا يجب عليهم توخي الحذر.

والقيام بعدة أمور، منها:

  1. تنظيف هذه الألعاب بإستمرار.
  2. إذا قمت بمشاركتها مع أحد آخر يجب تنظيفها جيداً بعد الانتهاء.
  3. استخدام الواقي الذكري على الألعاب دائما في كل استخدام لها.
  • الجرح والوجع:

عند ممارسة الاستمناء قد يصيب الأشخاص آلام وكدمات، وهذا يحدث عندما يقوم الأفراد باستعمال الآلات والمعدات الحادة أو باستعمال أشياء صلبة جداً.

  • الممارسة بصورة كثيرة:

فإن قام الأشخاص بممارستها بشكل كبير، قد ذهب بهم إلى:

  1. تقرحات في الأعضاء التناسلية.
  2. تورم في القضيب نتيجة لزيادة السوائل فيه.
  • كسر القضيب:

قد تؤدي الممارسة إلى التعرض لكسر القضيب ولكنه أمر قليل الحدوث.

فوائد الاستمناء:

إن كثير من الأشخاص يتعجبون إن كان هناك فوائد في إدمان العادة السرية ولكنه بالفعل وجود فوائد كثيرة، متصلة بممارستها والتي تمكن في:

  • مواجهة السرطان:

 أثبتت الدراسات أن الرجال الذين يقومون بهذه العادة أكثر من 5 مرات في خلال الأسبوع، فإنهم يكونون في موضع آمن من الإصابة بسرطان البروستاتا تقريباً بالثلث.

قد تعجبك هذه المواضيع ..

أضرار الإدمان

الإدمان

  • زيادة الصلابة في القضيب:

 من المعروف أنه مع الزيادة في العمر فإن القضيب تقل صلابته، ولكن الدراسات والأبحاث جاءت لتثبت أن الرجال الذين يواظبون على ممارستها تمكنهم من الحفاظ على صلابة القضيب مهما تقدم في العمر.

  • تقوي الجهاز المناعي:

ويتم هذا من خلال إفراز بعض الهرمونات التي من شأنها أن تعمل على تقوية المناعة وهذا عند الحصول على لهزة الجماع.

  • تحسن الحالة النفسية:

 وهذا يحدث إذا كان الذي يمارس الاستمناء ذكر أو أنثى فعند الحصول على لهزة الجماع، وإفرازات الهرمونات يصل الأشخاص إلى السعادة والمتعة والتي تعمل على تقوية الحالة النفسية للأفراد.

و للاستمناء فوائد أخرى أثبتها الأبحاث، تتمثل في:

  • العمل على القضاء على التوتر والقلق.
  • التمكن من النوم بصورة جيدة.
  • قدرة الفرد على التركيز بصورة أفضل.
  • يحسن من حالة الفرد ومزاجه.
  • تخفف من آلام الدورة الشهرية.
  • تقوي العلاقة الجنسية.

مدى تأثير الاستمناء على الحيوانات المنوية:

إن إدمان العادة السرية لا تؤثر على قدرة الذكر على إفراز الحيوانات المنوية، فهي لن تقل أبداً لأنها تقوم بالتجدد بصورة مستمرة، وعندما يقوم الرجل بعد عملية القذف عند ممارستها في خلال المرة الأولى، فإنه قد يحتاج إلى الوقت من أجل القذف مرة ثانية وهذا شيء طبيعي جداً.

الآثار الجانبية للاستمناء:

  • قد يسبب مشاكل في الأعضاء التناسلية:

 حيث يعمل على جعل الفرد أكثر عرضة للإصابة بالحساسية الزائدة في القضيب عند الذكور أو في المناطق الحساسة في الإناث وهذه الفترة ليست بقليلة، إذا مارس الذكر الممارسة خلال مدة متقاربة هذا يجعله أكثر عرضة للإصابة بتورم القضيب.

  • قلة الإحساس في مناطق الأعضاء التناسلية:

 إذا مارست العادة بشيء من القسوة والعنف فإن هذا يجعل مع الوقت ينخفض الإحساس في القضيب أو المناطق التناسلية عند الإناث، وهذا يحدث في أثناء العلاقة الفعلية مع الزوج أو الزوجة.

  • تأخر حياة الأشخاص اليومية:

 قد تعمل مثل هذه العادة على التأثير على الممارسات والنشاطات اليومية للفرد، فإنها قد تجعله:

  • قد يقوم الأفراد بعدم الذهاب إلى العمل أو المدرسة أو إذا كان لديه شيء مهم.
  • عدم قدرة الأشخاص على ممارسة النشاطات اليومية له.
  • تؤثر بشكل سلبي على العلاقات مع الأفراد وخاصة الزوج والزوجة.
  • تجعل الفرد غير قادر على تكوين علاقات مع المحيطين به.

نصائح للتخلص من الاستمناء:

قد أصبح إدمان العادة السرية يؤثر بالسلب على حياة الأفراد من كل النواحي، ولهذا ننصح بهذه الأشياء:

  • الذهاب إلى طبيب أو أحد مختص من أجل الحصول على مساعدة للتخلص من هذه العاده.
  • القيام بالأنشطة الرياضية والمواظبة على ممارستها، منها:
  1. ممارسة الجري.
  2. الكتابة في المذكرات.
  3. العمل على قضاء الوقت مع الأصدقاء والأسرة.
  4. المواظبة على المشي فهي رياضة مفيدة جداً.

خرافات عن الاستمناء:

في خلال السنوات الماضية تم تقديم خرافات كثيرة حول العادة السرية، وأنها تعمل على إصابة الأفراد ببعض الأمراض وهذا غير صحيح، ومن هذه الخرافات:

  • إصابة الأشخاص بالعمى.
  • كثرة ظهور الشعر في اليدين والمناطق الحساسة.
  • صغر في حجم القضيب.
  • قلة عدد الحيوانات المنوية.
  • إصابة الأشخاص بالعقم.
  • إصابة الأفراد بحالات نفسية سيئة مثل: جنون.

علاج الاستمناء:

  • تقوية الوازع الديني من خلال القرب إلى الله عز وجل في الصلاة والاستغفار.
  • البعد عن أي مثير جنسي.
  • محاولة البحث عن بدائل كالرياضة أو الزواج المبكر.
  • قضاء وقت أكبر في العمل والانشغال التام وضع أهداف.
  • الذهاب إلى النوم عند الشعور بالتعب والإرهاق والإنهاك.

الادمان لم يقتصر على المخدرات ولكن يمكن عادة تتحول الى إدمان لذلك يكون السعي الى علاج الإدمان هدف ويمكن التخلص من إدمان العادة السرية عن طريق الذهاب إلى النوادي الرياضية وممارسة الرياضة بإستمرار.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.